الجديد في الموقع

ما معنى ملك اليمين في القران و الإسلام؟

“وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ” (سورة النساء الاية24) (المحصنات): هن النساء المتزوجات، حرامٌ نكاح المتزوجة؛ حتى يموت زوجها، أو يطلقها، وتخرج من …

أكمل القراءة »

من هم المؤلفة قلوبهم في القران والإسلام؟

المؤلفة قلوبهم مصطلح قرآني يطلق على المسلمون الذين يضعف اعتقادهم بالإسلام، أو غير المسلمين الذين يراد استمالة قلوبهم وادخالهم  في الإسلام ، فيعطوا لأجل ذلك المال و الزكاة يعني رشوة كي يصبحوا مسلمين بإغرائهم بالمال والفلوس. حيث كان نبي الإسلام يترضاهم بالإحسان إليهم وإعطائهم من أموال الصَّدقات و الزكاة والغنائم: ” إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ “(سورة …

أكمل القراءة »

كيف شرع الأذان في الإسلام؟

أذان الصلاة لم يكن وحيا لمحمد لكنه فقط اقتراح إقترحه عبد الله بن زيد على رسول الإسلام، فوافق عليه محمد و فرضه على المسلم. السؤال: هل احتاج رسول الإسلام لشخص أن يساعده في موضوع الصلاة، أين هو جبريل؟ مسند أحمد – أول مسند المدنيين – حديث عبد الله بن زيد قال حدثنا يعقوب قال أخبرنا أبي عن ابن إسحاق قال …

أكمل القراءة »

سفر أعمال الرسل المسموع والمقروء – الإصحاح 14

في إيقونية 1وَفِي إِيْقُونِيَةَ دَخَلَ بُولُسُ وَبَرْنَابَا إِلَى الْمَجْمَعِ الْيَهُودِيِّ كَعَادَتِهِمَا، وَأَخَذَا يَتَكَلَّمَانِ حَتَّى آمَنَ جَمْعٌ كَبِيرٌ مِنَ الْيَهُودِ وَالْيُونَانِيِّينَ. 2وَلَكِنَّ الْيَهُودَ الَّذِينَ لَمْ يُؤْمِنُوا أَثَارُوا غَيْرَ الْيَهُودِ عَلَى الإِخْوَةِ، وَأَفْسَدُوا عُقُولَهُمْ. 3إِلّا أَنَّ بُولُسَ وَبَرْنَابَا بَقِيَا هُنَاكَ فَتْرَةً طَوِيلَةً يُبَشِّرَانِ بِالرَّبِّ بِكُلِّ جُرْأَةٍ، وَأَيَّدَهُمَا الرَّبُّ شَاهِداً لِكَلِمَةِ نِعْمَتِهِ بِمَا أَجْرَاهُ عَلَى أَيْدِيهِمَا مِنْ آيَاتٍ وَعَجَائِبَ. 4فَانْقَسَمَ أَهْلُ إِيْقُونِيَةَ فَرِيقَيْنِ: …

أكمل القراءة »

الرسالة إلى العبرانيين مسموع الإصحاح 12

الله يؤدب أولاده 1فَبِمَا أَنَّ هَذَا الْعَدَدَ الْكَبِيرَ مِنَ الشَّاهِدِينَ لِلإِيمَانِ، يَتَجَمَّعُ حَوْلَنَا كَأَنَّهُ سَحَابَةٌ عَظِيمَةٌ، فَلْنَطْرَحْ جَانِباً كُلَّ ثِقْلٍ يُعِيقُنَا عَنِ التَّقَدُّمِ، وَنَتَخَلَّصْ مِنْ تِلْكَ الْخَطِيئَةِ الَّتِي نَتَعَرَّضُ لِلسُّقُوطِ فِي فَخِّهَا بِسُهُولَةٍ، لِكَيْ نَتَمَكَّنَ، نَحْنُ أَيْضاً، أَنْ نَرْكُضَ بِاجْتِهَادٍ فِي السِّبَاقِ الْمُمْتَدِّ أَمَامَنَا، 2مُتَطَلِّعِينَ دَائِماً إِلَى يَسُوعَ: رَائِدِ إِيمَانِنَا وَمُكَمِّلِهِ. فَهُوَ قَدْ تَحَمَّلَ الْمَوْتَ صَلْباً، هَازِئاً بِمَا فِي ذَلِكَ مِنْ …

أكمل القراءة »