كيف أصبح مسيحيا؟ كيف أصير مسيحيا؟

كيف يمكنني أن أصبح مسيحيا؟

أريد أن أكون مسيحيا؟

كيف أصبح مسيحي؟

أن تكون مسيحياً يبدأ بفهم معنى كلمة “مسيحي”. نشأت الكلمة في القرن الأول الميلادي في مدينة أنطاكية بتركيا (أعمال الرسل 26:11). ومن المرجح أن المسيحيون كانوا يتعرضون للإهانة والشتيمة عندما استخدام مصطلح “مسيحي” لأول مرة (بطرس الأولى 16:4).

“المسيح الصغير” هو المعنى الحرفي لكلمة مسيحي. ومع ذلك، على مر العصور، اعتمد المؤمنون بالمسيح هذا المصطلح لتعريف أنفسهم بأنهم أتباع المسيح. فمسيحي هو ببساطة شخص يتبع يسوع المسيح.

وَلَمَّا وَجَدَهُ جَاءَ بِهِ إِلَى أَنْطَاكِيَةَ، فَكَانَا يَجْتَمِعَانِ مَعَ الْكَنِيسَةِ هُنَاكَ سَنَةً كَامِلَةً، وَيُعَلِّمَانِ جَمْعاً كَبِيراً. وَفِي أَنْطَاكِيَةَ أُطْلِقَ عَلَى تَلامِيذِ الرَّبِّ أَوَّلَ مَرَّةٍ اسْمُ الْمَسِيحِيِّينَ.

أعمال الرسل 26:11

وَلَكِنْ إِنْ تَأَلَّمَ أَحَدُكُمْ لأَنَّهُ «مَسِيحِيٌّ»، فَعَلَيْهِ أَلّا يَخْجَلَ، بَلْ أَنْ يُمَجِّدَ اللهَ لأَجْلِ هَذَا الاِسْمِ!

بطرس الأولى 16:4

كيف اصبح مسيحيا؟ أو ماذا علي أن أفعل لكي أخلص؟ هو نفس السؤال. يحتوي الكتاب المقدس على العديد من الأمثلة على ذلك. فمثلا في مدينة فيلبي، سأل أحد حراس السجن الرسول بولس، ماذا علي أن أفعل لكي أخلص؟ أجاب الرسول بولس: أمن بالرب يسوع المسيح فتخلص.

ثُمَّ أَخْرَجَهُمَا خَارِجاً وَسَأَلَهُمَا: «يَا سَيِّدَيَّ، مَاذَا يَنْبَغِي أَنْ أَفْعَلَ لِكَيْ أَخْلُصَ؟» فَأَجَابَاهُ: «آمِنْ بِالرَّبِّ يَسُوعَ فَتَخْلُصَ أَنْتَ وَأَهْلُ بَيْتِكَ!»

أعمال الرسل 30:16-31

وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاصُ، إِذْ لَيْسَ تَحْتَ السَّمَاءِ اسْمٌ آخَرُ قَدَّمَهُ اللهُ لِلْبَشَرِ بِهِ يَجِبُ أَنْ نَخْلُصَ!

أعمال الرسل 12:4

اعترف بالرب يسوع المسيح كالسيد والملك على حياتك، واعترف وتوب عن خطياك ولا تكتمها أو تحاول أن تسترها عن نفسك أو عن الله.

فَتُوبُوا وَارْجِعُوا لِيَمْحُوَ اللهُ خَطَايَاكُمْ

أعمال الرسل 19:3

أَنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِيَسُوعَ رَبّاً، وَآمَنْتَ فِي قَلْبِكَ بِأَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ، نِلْتَ الْخَلاصَ. فَإِنَّ الإِيمَانَ فِي القَلْبِ يُؤَدِّي إِلَى الْبِرِّ، وَالاعْتِرَافَ بِالْفَمِ يُؤَيِّدُ الْخَلاصَ.

رومية 9:10-10

وَلكِنْ، إِنِ اعْتَرَفْنَا بِخَطَايَانَا، فَهُوَ جَدِيرٌ بِالثِّقَةِ وَعَادِلٌ، يَغْفِرُ لَنَا خَطَايَانَا وَيُطَهِّرُنَا مِنْ كُلِّ إِثْمٍ. 

يوحنا الأولى 9:1

أَمَّا الَّذِينَ قَبِلُوهُ، أَيِ الَّذِينَ آمَنُوا بِاسْمِهِ، فَقَدْ مَنَحَهُمُ الْحَقَّ فِي أَنْ يَصِيرُوا أَوْلادَ اللهِ.

يوحنا 1: 12

نحن نقبل المسيح بالإيمان

نَقبل المسيح فقط بالإيمان وليس بالأعمال. 

فَإِنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَهَذَا لَيْسَ مِنْكُمْ. إِنَّهُ هِبَةٌ مِنَ اللهِ، لاَ عَلَى أَسَاسِ الأَعْمَالِ، حَتَّى لاَ يَفْتَخِرَ أَحَدٌ.

أفسس 2: 8-9

خَلَّصَنَا، لَا عَلَى أَسَاسِ أَعْمَالِ بِرٍّ قُمْنَا بِها نَحْنُ، وَإِنَّمَا بِمُوجِبِ رَحْمَتِهِ.

تيطس 5:3

نقبل المسيح بدعوة شخصيّة منّا

قال يسوع: ها أَنَا وَاقِفٌ خَارِجَ الْبَابِ أَقْرَعُهُ. إِنْ سَمِعَ أَحَدٌ صَوْتِي وَفَتَحَ الْبَابَ، أَدْخُلُ إِلَيْهِ.

رؤيا يوحنا 20:3

كيف يمكنك الآن أن تقبل يسوع المسيح ربا ومخلصا لحياتك؟

الحياة التي نعيشها الان غير مضمونة بتاتا. و لا أحد منا يعلم الساعة التي فيها يفارق الحياة من دون سابق إنذار.
أرجوك لا تضيع الآن هذه الفرصة الثمينة لقبول يسوع المسيح. و أشجعك أن تتوب عن خطاياك السابقة و تقبل  بالايمان و برغبة حقيقية من قلبك الرب يسوع المسيح  كمخلص شخصي لك، وترفع قلبك إلى الله وتتحدث إليه الآن من خلال هذه الصلاة ( الدعاء )  التي نقترحها عليك:

يارب يسوع المسيح

أنا أؤمن أنك ابن الله الحي

و أؤمن بموتك على الصليب من أجل خطاياي

أؤمن أنك في اليوم الثالث قُمت من الموت

أعترف لك أني إنسان خاطيء

ياربي يسوع حررني من قُيودي

ادخل إلى قلبي وحياتي

غير حياتي بقوة روحك القُدوس

أشكرك لأنك سمعت صلاتي

آمين

هل تعبر هذه الصلاة عن رغبة قلبك؟

إن  كانت الإجابة نعم… ندعوك أن تصلي هذه الصلاة الآن، وتأكد ان المسيح سيدخل قلبك وحياتك كما وعد.

هل صليت هذه الصلاة؟

شاهد أيضاً

كيف يمكن أن أتغير حقاً؟

غالباً عندما يواجه الناس السيد المسيح شخصياً يقولون: “أنا أرغب أن أصبح من أتباع يسوع …