العشيق و العشيقة

أحيانا بعض الأشخاص المتزوجين يلجؤون لطرف ثالث “العشيق” أو “العشيقة”. فيقعون تحث تأثير زميل أو زميلة في الشغل، بسبب الإهمال الذي يتعرضون له من شريك أو شريكة حياتهم. ويعتقدون أن العشيق أو العشيقة هو الحل، لكن هذا غلط و أمر غير مقبول. الكتاب المقدس صريح بخصوص هذا الموضوع ففي عبرانيين الإصحاح 13  والأية 4 :” حَافِظُوا جَمِيعاً عَلَى كَرَامَةِ الزَّوَاجِ، مُبْعِدِينَ النَّجَاسَةَ عَنِ الْفِرَاشِ. فَإِنَّ اللهَ سَوْفَ يُعَاقِبُ الَّذِينَ يَنْغَمِسُونَ فِي خَطَايَا الدَّعَارَةِ وَالزِّنَى”

 

للتواصل معنا عن طريق

الواتس آب

للتواصل معنا عن طريق

البريد الإلكتروني

شاهد أيضاً

النشاط الجنسي

هل هناك إختلاف في درجة النشاط الجنسي بين الرجل  والمرأة؟ كيفة التعامل مع الإختلاف في …