الرئيسية » شهادات مكتوبة » رأيت المسيح في حلم

رأيت المسيح في حلم

ولدت في بلد عربي إسلامي وأكملت دراستي الطبية عام 1979. كان والدي يؤمن بالشيوعية، وبين نشأتي ومعتقدات أبي بدأت حياتي تتسم بالفوضى والرفض … لكنني جمعت أفكاري المبعثرة وبدأت أبحث عن “علة العلل” المحرك الأول لكل شيء فأصبحت مدمن للقراءة والبحث، فقرأت في العلوم المختلفة ومررت بمشاكل عديدة.

لكني تركت بلدي عام 1984 وأستقر بي الحال في بلد أسيوي وهناك ألتقيت بشخص أعطاني الكتاب المقدس و هذه أول مرة أقرأ الكتاب المقدس في حياتي.  لقد رأت عيني النور بعد ما كنت أعمى،  لمسني يسوع المسيح  برفق وحنان وفتح بصيرتي على الحق.

لقد دعوت الله طالباً وجهه وقلت له ” أركع أمامك بكل  إرادتي امنحني شيئاً من السلام غير المشوه والنور الساطع من روحك القدوس، أخلق في روحاً جديداً إجعلني أولد من جديد اضمن لي الحياة الأبدية معك”

لقد سمع  الله لصلاتي واستجابها وأراني في حلم،  إذ بي واقفاً على عمارة أنهكها القصف والدمار وأمامي من الناحية الأخرى عمارة جميلة لم يصيبها شيء. وكنت أشتاق أن انتقل إليها لكنني لا أستطيع النزول من العمارة المهدمة. وبينما أنا محتار في أمري سمعت صوتاً ينادي من وسط سحابة بيضاء في السماء يقول لي: “مد يدك إليّ” ، فقلت:” كيف، أنا لا أستطيع الوصول إليك”، فرد علي:” حاول إن كنت حقاً تبحث عن الله”. فحاولت مرة أخرى أن أصل إلى السحابة لكن صرخت إني سوف أسقط، فقال لي: “لن تسقط أبداً” ولمسني فإذا بي أطير في السماء وأصل إلى العمارة البيضاء وقبل أن يذهب سألته: “إلى أين أنت ذاهب ومن أنت يا سيدي؟” قال:” تسأل عن إسمي! ألم تطلبني، أنت فأتيت إليك؟ أنا هو يسوع المسيح،  من الآن أنت واحد من أتباعي.”

وبعد هذا تغيرت حياتي وأصبحت إنساناً جديداً.

هل تريد أن تصبح إنسانا جدبدا؟

 

للتواصل معنا عن طريق

الواتس آب

للتواصل معنا عن طريق

البريد الإلكتروني

شاهد أيضاً

هل سأكون في الجنة؟

بدأ تعليمي الإسلامي عندما كنت في سن الطفولة.  نشأت في الشرق الأوسط  في  عائلة مسلمة.  …