الرئيسية » الإسلام » ما معنى ملك اليمين في القران و الإسلام؟

ما معنى ملك اليمين في القران و الإسلام؟

“وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاءِ إِلَّا مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُمْ مَا وَرَاءَ ذَلِكُمْ أَنْ تَبْتَغُوا بِأَمْوَالِكُمْ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُمْ بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ” (سورة النساء الاية24)

(المحصنات): هن النساء المتزوجات، حرامٌ نكاح المتزوجة؛ حتى يموت زوجها، أو يطلقها، وتخرج من العدة، (إلا ما ملكت أيمانكم) إلا ملك اليمين (المتزوجة والغير متزوجة)، إذا كان سبيت، سباها المسلمون، فإنها تحل لمن سباها أن ينكحها بلا زواج…من جاءت في نصيبه، لمن أعطي نصيبه من الإماء، تحل له أن ينكحها ، ولو أن لها زوجًا ، سبيها فراقٌ بينها وبين زوجها.

بعد “غزوة حنين”، أسَر المسلمون عدداً من نساء غير المسلمين، لكنَّهم حاروا في مسألة معاشرتهن، هل هي جائزة أم محرمة؟ وكان هذا سبباً لنزول آية “والمحصنات من النساء إلا ما ملكت أيمانكم”.

مع مرور الوقت لم يُنسخ حكم “ملك اليمين” بل بقي معمولاً به. كانت تجارة الرقيق، أي الاتّجار بالبشر، منتشرة في شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام و بعد الإسلام، كما كان “ملك اليمين” يشمل الجواري أو السراري سواء كن من غنائم الحرب أو قد تم بيعهن خارجها. الإسلام لم يُحرّم نكاح”ملك اليمين” الذي صار يُطلق غالباً على النساء المخطوفات في الحروب أو المشتريات من سوق النخاسه والعبيد.

يحظى هذا الحكم بمكانة هامة في القران والاسلام  بسبب تكراره في آيات عدة تصنف النساء اللواتي تُباح معاشرتهن ونكاحهن بلا زواج سواء قبلن بذلك أم لا. مثل:

“وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا” (سورة النساء الأية 3)

 ” يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ ” (سورة الأحزاب 50)

 ” وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ، إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ” (سورة المؤمنون الايات 5-6)

للتواصل معنا عن طريق

الواتس آب

للتواصل معنا عن طريق

البريد الإلكتروني

شاهد أيضاً

هل سحر النبي صلى الله عليه وسلم؟

صحيح البخاري – كتاب الجزية – باب هل يعفى عن الذمي إذا سحر حدثني محمد …