الرئيسية » الإسلام » هل سحر النبي صلى الله عليه وسلم؟

هل سحر النبي صلى الله عليه وسلم؟

صحيح البخاري – كتاب الجزية – باب هل يعفى عن الذمي إذا سحر
حدثني محمد بن المثنى حدثنا يحيى حدثنا هشام قال حدثني أبي عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم سُحِرَ حتى كان يخيل إليه أنه صنع شيئا ولم يصنعه.

صحيح البخاري  – كتاب الطب –  باب هل يستخرج السحر
حدثني عبد الله بن محمد قال سمعت ابن عيينة يقول أول من حدثنا به ابن جريج يقول حدثني آل عروة عن عروة فسألت هشاما عنه فحدثنا عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم سحر حتى كان يرى أنه يأتي النساء ولا يأتيهن قال سفيان وهذا أشد ما يكون من السحر إذا كان كذا فقال يا عائشة أعلمت أن الله قد أفتاني فيما استفتيته فيه أتاني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال الذي عند رأسي للآخر ما بال الرجل قال مطبوب (أي مسحور) قال ومن طبه (أي من سَحره) قال لبيد بن أعصم رجل من بني زريق حليف ليهود كان منافقا قال وفيم قال في مشط ومشاقة قال وأين قال في جف طلعة ذكر تحت راعوفة في بئر ذروان قالت فأتى النبي صلى الله عليه وسلم البئر حتى استخرجه فقال هذه البئر التي أريتها وكأن ماءها نقاعة الحناء وكأن نخلها رءوس الشياطين قال فاستخرج قالت فقلت أفلا أي تنشرت فقال أما الله فقد شفاني وأكره أن أثير على أحد من الناس شرا.

صحيح البخاري – كتاب بدء الخلق – باب صفة إبليس وجنوده
عن عائشة، رضى الله عنها، قالت: (سَـحَـرَ رسولَ الله «صلى الله عليه وسلم» يهودىٌّ من يهود بنى زريق، يُقال له لبيد بن الأعصم. قالت: حتى كان رسول الله «صلى الله عليه وسلم» يُخيَّل إليه إنه يفعل الشىء وما يفعله (بمعنى أن الرسول كان يُخيل اليه أنه مارس الجنس مع زوجاته و هو لم يمارس).. حتى إذا كان ذات يوم -أو ذات ليلة- دعا رسول الله «صلى الله عليه وسلم».. ثم دعا.. ثم دعا.. ثم قال: يا عائشة أشعرت أن الله أفتانى فى ما استفتيته فيه، جاءنى رجلان (ملكان)، فقعد أحدهما عند رأسى.. والآخر عند رِجْـلـَىَّ.. فقال الذى عند رأسى للذى عند رِجْـلـَىَّ. أو الذى عند رِجْـلَـىَّ للذى عند رأسى: ما وجعُ الرجلِ؟ قال مطبوب (أي مسحور). قال: مَـنْ طـبَّـهُ؟ (أي من سَحره) قال: لبيد بن الأعصم. قال: فى أى شىء؟ قال: فى مُـشْـط ومُـشَـاطًة. وَجُـفّ طلعة ذكر. قال: فأين هُـو؟ قال: فى بئر ذى أروان.. قَـالَـتْ فَأَتَـاها رسول الله «صلى الله عليه وسلم» فى أُنَاس من أصحابه. ثم قال: يا عائشة والله لكأن ماءها نُـقَـاعَةُ الحناء.. ولكأن نخلها رؤوس الشياطين. قالت: فقلت يا رسول الله أفلا أحرقته؟ قال: لا. أما أنا فقد عافانى الله، وكرهت أن أثير على الناس شرًّا، فأمرتُ بها فدفنت.

صحيح مسلم – كتاب السلام – باب السحر
حدثنا أبو كريب حدثنا ابن نمير عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم يهودي من يهود بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم قالت حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه يفعل الشيء وما يفعله حتى إذا كان ذات يوم أو ذات ليلة دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم دعا ثم دعا ثم قال يا عائشة أشعرت أن الله أفتاني فيما استفتيته فيه جاءني رجلان فقعد أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال الذي عند رأسي للذي عند رجلي أو الذي عند رجلي للذي عند رأسي ما وجع الرجل قال مطبوب قال من طبه قال لبيد بن الأعصم قال في أي شيء قال في مشط ومشاطة قال وجف طلعة ذكر قال فأين هو قال في بئر ذي أروان قالت فأتاها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أناس من أصحابه ثم قال يا عائشة والله لكأن ماءها نقاعة الحناء ولكأن نخلها رءوس الشياطين قالت فقلت يا رسول الله أفلا أحرقته قال لا أما أنا فقد عافاني الله وكرهت أن أثير على الناس شرا فأمرت بها فدفنت حدثنا أبو كريب حدثنا أبو أسامة حدثنا هشام عن أبيه عن عائشة قالت سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم وساق أبو كريب الحديث بقصته نحو حديث ابن نمير وقال فيه فذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى البئر فنظر إليها وعليها نخل وقالت قلت يا رسول الله فأخرجه ولم يقل أفلا أحرقته ولم يذكر فأمرت بها فدفنت.

سنن ابن ماجة – كتاب الطب – باب السحر
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة حدثنا عبد الله بن نمير عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت سحر النبي صلى الله عليه وسلم يهودي من يهود بني زريق يقال له لبيد بن الأعصم حتى كان النبي صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه يفعل الشيء ولا يفعله قالت حتى إذا كان ذات يوم أو كان ذات ليلة دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم دعا ثم دعا ثم قال يا عائشة أشعرت أن الله قد أفتاني فيما استفتيته فيه جاءني رجلان فجلس أحدهما عند رأسي والآخر عند رجلي فقال الذي عند رأسي للذي عند رجلي أو الذي عند رجلي للذي عند رأسي ما وجع الرجل قال مطبوب قال من طبه قال لبيد بن الأعصم قال في أي شيء قال في مشط ومشاطة وجف طلعة ذكر قال وأين هو قال في بئر ذي أروان قالت فأتاها النبي صلى الله عليه وسلم في أناس من أصحابه ثم جاء فقال والله يا عائشة لكأن ماءها نقاعة الحناء ولكأن نخلها رءوس الشياطين قالت قلت يا رسول الله أفلا أحرقته قال لا أما أنا فقد عافاني الله وكرهت أن أثير على الناس منه شرا فأمر بها فدفنت.

مسند أحمد – باقي مسند الأنصار – حديث السيدة عائشة رضي الله عنها
حدثنا يحيى حدثنا هشام قال حدثني أبي عن عائشة قالت سُحر النبي صلى الله عليه وسلم فيخيل إليه أنه قد صنع شيئا ولم يصنعه.

مصنف عبد الرزاق – كتاب الجامع – باب النشر وماجاء فيه
أخبرنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن الزهري ، عن ابن المسيب ، وعروة بن الزبير ، ” أن يهود بني زريق ، سحروا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجعلوه في بئر ، حتى كاد النبي صلى الله عليه وسلم يغض بصره ، ثم دله الله على ما صنعوا ، فأرسل إلى البئر فانتزعت العقد التي فيها السحر .

قال الزهري : فكان النبي صلى الله عليه وسلم يقول فيما بلغنا : ” سحرني يهود بني زريق ” .

 

للتواصل معنا عن طريق

الواتس آب

للتواصل معنا عن طريق

البريد الإلكتروني

شاهد أيضاً

هل حاول الرسول محمد الإنتحار؟

صحيح البخاري – كتاب التعبير – باب أول ما بدئ به رسول الله صلى الله …